Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 16 أغسطس, 2009

تخرج حامد ثم تزوج من فتاة فاتنة, يشار إليها بالبنان من بين كل أقرانها, حيث الدين والمحافظة والجمال والعلم, وبعد سنة من الزواج رزقوا بالابن الأول, وتم الإنجاب بعد حمل لمدة سبعة أشعور, وبعد الولادة مكثت في المستشفى لمدة شهرين تقاسي الألم,
لم يستطع الأطباء خلال تلك الفترة أن يعيدوا بطن الأم إلى وضعه الطبيعي, وبعد فترة من المحاولات الجادة, شك أحد الأطباء في أن يكون السبب متعلقا بالحسد(العين), فتم عرض حالتها على بعض القراء المعروفين بالصلاح والتقوى, واكتشف إصابته بعين منذ فترة طويلة, وبعد أيام قلائل توفيت زوجة حامد وهي تقرأ القرآن في آخر ساعات يوم الجمعة, رحم الله زوجة حامد وثبت حامد وأهله

والقصة واقعية, كفاني الله وإياكم شر الحساد

ولنحافظ على أذكار الصباح والمساء

دمتم بود,,,

Advertisements

Read Full Post »

تخرج حامد من الكلية التقنية بتقدير جيد جدا, ففرح والداه وأهله بهذا التخرج, وأقاما وليمة في إحدى الاستراحات, وجهت الدعوة فيها إلى أقاربه, وبعد شهرين من التخرج, حصل على فرصة تدريبية في إحدى الشركات يحدد على ضوئها إمكانية استمراره كموظف رسمي أو الاستغناء عنه.

بدأ حامد أيامه الأولى وتلقى الدورات النظرية, وكان يحضر مبكرا ويواظب على العمل, ولكنه لم يجد في الشركة من يحفزه للعمل والانضباط
لكن ذلك لم يقلل من عزيمته, حيث بدأ يسأل بلا ملل ويحصل على المعلومة من هنا وهناك, حتى حصل على كم هائل من المعلومات في وقت قياسي, بل إنه بدأ يقدم الدورات للمبتدئين ن فنيين ومهندسين, وسط ذهول منسوبي الشركة الذي وجدوا نفسهم مرغمين على توظيفه, بما فيهم غير السعوديين الذي بدأت تتغير فكرتهم عن الموظف السعودي!!

أحسنت يا حامد, أيها الفني الذي تخطى كل المهندسين, وكم نتمنى أن يحذو كثير من شبابنا اليائسين حذوك في التميز والإبداع

دمتم بود

Read Full Post »