Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 26 مارس, 2009

مرحلة فتور وتوقف عن التدوين

لظروف مؤقتة بعدها سأعود

فترة من الهدوء أتمنى أن يكون الهدوء الذي يسبق العاصفة!!

Advertisements

Read Full Post »

السادسة صباحا أصوات العصافير حول المكان تبعث على النشاط والراحة

كنت موجودة في مقصف الجامعة في آخر أيام الاختبارات, في بلد عربي يتميز في هذه الايام بجو قمة في الروعة

المقصف في ساحة خارجية الأشجار تزين المكان ذات اليمين وذا الشمال

في منتصف الساحة بركة جميلة صوت الماء في الأسفل وصوت العصافير في الأعلى وبينهما منظر الأشجار حولي

كم أنا سعيدة وكم أنا متعجبة من أولئك الذين يصفوني بالجميلة بل ويجمعون على جمالي

منذ طفولتي وبالوراثة عن كل من يشابهوني كنت عطوفة مع الجميع

لا أرتاح ولاأسعد والناس من حولي يبكون لذلك تعودنا أن نمسح دموع الاخرين ونفرح وتستقر حالنا عند سعادتهم

في غمرة جمال الجو ومع اشراقة الصباح وهدوء المكان الذي يبعث على الطمانينة والسكون
هبت رياح هادئة لم تحرك من حولي لكنها أصابتني بالذعر, أخشى ان تقودني للمجهول خارج نطاق المعقول!!

الوقت يمر سريعا وأنا لاأستطيع الغياب ولاأرغب في أن أبرح المكان الجميل,

إنها التاسعة صباحا, شابان بهيا الطلعة,ذوا هيئة محترمة, يقتربان ويأخذان موقعهما في الطاولة المجاورة لي أنا نعم أنا الجميلة المظلومة!!

 طال نقاشهم الجميل عن الصيف القادم وعن طموحاتهم المميزة فهم من المتفوقين في الجامعة ولذلك لن تكون اجازتهم عادية بل ستكون فوق العادة, فقط لأنهم مميزون فقد استرعوا فضولي حيث كنت وحيدة سعيدة تمنيت أن يكون جميع الشباب بهذه الهمة التي تعانق السحاب!!

وفي نهاية النقاش تساقطت دموع أحدهم ولاأدري مالسبب أهو برودة الجو أم لنعاس يغالبه

فالتفت باتجاهي وكنت أرغب في مساعدته, لكنه هاجمني بعنف ومزقني الى أشلاء ورماني في البركة الجميلة عند أصوات الماء العذبة كما هو مذاقها فهل عرفتموني!!

 

أنا منديلة بيضاء خلقت من اجلكم فاحسنوا الاستفادة مني وضعوني في المكان المخصص حفاظا على البيئة!!

دمتم بخير

Read Full Post »